الثلاثاء    22 أكتوبر 2019 م  - 23 صفر 1441 هـ

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ،،

نحن نعيش في  عصر تكنولوجيا المعلومات المتغير يومياً ، ويقاس  تطور الأمم  على مدى استفادتها  ومواكبتها لتلك التطورات المختلفة  وطريقة التعامل ، بكفاءة عالية  في تطبيق  تلك الأفكار على أرض الواقع.

فعندما نتجه الى الاكتفاء بما لدينا من قدرات ولا نسعى في صقلها ، فإننا نتوقف عند هذا الحد وننعت بالأمة الجامدة والمتأخرة عن ركب الأمم.

يقول (مالكولم بيل) لا يمكن اعتبار منافع التدريب أشياء مسلماً بها، فبعض الأشخاص يعتبرون التدريب تضييعاً للوقت ولا يشعرون بأي نقص في التدريب.

إن تطوير قدرات العاملين في المجال التربوي أمرا حيويا لصحة المنظومة التربوية  واستمرارها وهو أحد وسائل مواكبة الأمم المتقدمة علميا ، ولكون التدريب  هو أحد الأساليب الرئيسية  لتحقيق  تلك الأهداف ، فإن جودته في المؤسسة يؤثر على  إنتاجية الموظفين.

فعملية التدريب لا يمكن أن تخلق الإنسان الواعي ، المتفتح ، ولكنها فرصة ذهبية تتاح للأفراد للانتقال بهم من مستواهم الحالي إلى مستوى أفضل .

وفي عالم المجتمعات والمؤسسات المعاصرة التدريب هو أداة التنمية ووسيلتها كما أنه الأداة التي إذا أحسن استثمارها وتوظيفها تمكنت من تحقيق الكفاءة والكفاية في الأداء والإنتاج .

فعن طريق التدريب  يستمر الإعداد للمهنة طالما أن متطلباتها متغيرة بتأثير عوامل عدة كالانفجار المعرفي المتمثل في التقدم التقني في جميع مجالات الحياة وكذلك سهولة تدفق المعلومات من مجتمع إلى آخر ومن حضارة إلى أخرى ، وهو الأساس الذي يحقق تنمية العاملين بصفة مستمرة بشكل يضمن القيام بمهامهم ومسؤولياتهم وواجباتهم بالشكل الذي يتناسب مع مستجدات أعمالهم التي لم تكن موجودة حين الإعداد قبل الخدمة ، فالتدريب  يقدم معرفة جديدة ،

ويضيف معلومات متنوعة ، ويعطي مهارات وقدرات ويؤثر على الاتجاهات ، ويعدل الأفكار ويغير السلوك ويطور العادات والأساليب .

وكذلك فهو  يهيئ الفرصة أمام المتدرب لاكتساب المعارف ومهارات جديدة في مجال عمله و يساعد على تغيير الاتجاهات واكتساب اتجاهات إيجابية تجاه المهنة مما يؤدي إلى رفع الروح المعنوية وزيادة الإنتاجية في العمل .

كما يسهم في إطلاع المتدربين على كل ما هو جديد في مجال أداء المهنة .

و زيادة روح الانتماء لدى المتدربين تجاه مؤسساتهم لشعورهم أنهم العنصر الأهم في تطوير إنتاجيتها ، ويكسب المتدرب أفاقاً جديدة في مجال ممارسة المهنة وذلك من خلال تبصيره بمشكلات المهنة وتحدياتها وأسبابها أو كيفية التخلص منها ،أو التقليل من آثارها على أداء العمل .

ومن هذه المنطلقات  نشأت فكرة توطين التدريب للعاملين في المجال التعليمي  ووضع هذا الدليل ليكون مرشدا لتطبيق المشروع بشكل يضمن نجاحه وتحقيق أهدافه ...

       فكرة المشروع:

تؤكد المهمة السادسة ضمن مهام قسم التدريب التربوي بإدارة التربية والتعليم على تقديم استشارات تدريبية للمدارس فيما يتعلق بالتدريب التربوي على مستوى المدرسة , وتقديم البرامج التربوية لمنسوبيها داخل المدرسة ( توطين التدريب ).

و بما أن التدريب شريان الإجادة في كل عمل ميداني فبالتدريب نحقق الإتقان ونصل إلى مراتب الجودة المبتغاة.

و ما من شك إن البيئة الحاضنة للتدريب سيكون لها بالغ الأثر في بلوغ العملية التدريبية غايتها.

الهدف العام للمشروع:

تمكين المعلمين من المهارات التي تجعلهم قادرين على الإفادة من المستحدثات العلمية والتقنية والنظريات والمعارف التربوية والإدارية و التطويرية وتوظيفها في ممارساتهم التدريبية والتعليمية.

الأهداف التفصيلية :

  • تجويد برامج التدريب للمعلمين و المعلمات.
  • المساهمة في إيجاد الحلول للمشكلات المتعلقة ببعد المدارس عن مقرات التدريب .
  • تقديم برامج تدريبية نوعية في الفترة الصباحية دون التأثير على سير اليوم الدراسي .
  • المشاركة في تحديد الاحتياج التدريبي لمنسوبي المدرسة .
  • قياس أثر التدريب للمعلمين الملتحقين ببرامج تدريبية مركزية .
  • المساهمة في دعم مشروع التطوير المهني للمعلمين .

آلية ترشيح اخصائي التدريب على مستوى الإدارة :

  • تعميم المشروع على المدارس ورقيا وإلكترونيا.
  • ارسال رابط إلكتروني لتسجيل بيانات المرشح وفق ضوابط الترشيح.
  • ترسل المدرسة البيانات إلكترونيا، وارسالها ورقيا عبر النموذج المرفق .
  • يتم دراسة استمارة المرشح ، والاستئناس برأي المشرف التربوي ، في مجال تخصصه.
  • يتم التواصل مع المعلم عن طريق رسائل نصية وابلاغه بترشيحه .
  • يتم إعداد قائمة بأسماء المعلمين وعرضها على صاحب الصلاحية لاعتمادها.
  • يتم اشعار مديري المدارس بالمعلم المرشح من مدرسته لتسهيل عمله كإخصائي تدريب.
  • يتم ارسال مواعيد تنفيذ البرامج للمعلمين .
  • يتم اشعار مدير المدرسة بتلك البرامج  (أماكن تنفيذها ومواعيدها ).

آلية اختيار اخصائي التدريب في المدرسة:

  • يتم اختيار الاخصائي من معلمي المدرسة ويفضل ممن  يمتلك مهارة في مجال التدريب  أو له اسهامات في هذا المجال سواء مدربا ، أو متدربا.
  • يتم الاختيار من قبل إدارة  المدرسة بالتنسيق مع إدارة التدريب التربوي بشرط :
  • أن لا يحدث  الاختيار عجز حصص داخل المدرسة.
  • أن يكون أحد منسوبي المدرسة ويمكن الاستفادة من أمين مصادر التعلم – المرشد الطلابي.
  • إصدار خطاب التكليف عن طريق إدارة التعليم بالتنسيق مع إدارة شؤون المعلمين ورفع قائمة بأسماء المعلمين المرشحين في المدارس.

     مع مراعاة ما يلي :

  •  تكون مرجعيته الإدارية داخل المدرسة لإدارة المدرسة ومرجعيته الفنية لإدارة التدريب التربوي في إدارة التعليم .
  • تنفيذ برامج تدريبية بواقع 3 ساعات تدريبية في الأسبوع كحد أعلى ، ويتم التخفيض من نصابه التدريسي الفعلي قبل التكليف بمهام التدريب في المدرسة قدر الإمكان .

آلية تنظيم عمل اخصائي التدريب في المدرسة :

  • تكون مرجعيته الفنية لإدارة التدريب التربوي في إدارة التربية والتعليم ، أما مرجعيته  الإدارية فتكون لإدارة المدرسة..
  • يصدر تكليفه من قبل إدارة التعليم بعد التنسيق مع إدارة المدرسة .

آلية تأهيل أخصائي التدريب في المدرسة :

  • تدريب وتأهيل أخصائي التدريب كمدرب معتمد داخل المدرسة .
  • التنسيق لتبادل الزيارات بين أخصائي التدريب في الميدان .
  • تزويد أخصائي التدريب في المدرسة بكل ما هو جديد في مجال التدريب .
  • دراسة التقارير المرفوعة من قبل أخصائي التدريب في المدارس من خلال ورش عمل  وعمل التوصيات المناسبة للتحسين والتطوير.

البرنامج التدريبي التأهيلي لأخصائي التدريب :

البرنامج

المدة الزمنية

إعداد المدرب المعتمد

10 ايام على فترتين

إعداد الحقائب التدريبية

5 أيام

تحديد الاحتياج

3 أيام

 
المهام والمسؤوليات :

 

مهام ومسؤوليات مدير المدرسة في مشروع توطين التدريب داخل المدرسة :

  • ترشيح أحد معلمي المدرسة وفق الضوابط المحددة .
  • الإشراف العام على مراحل تنفيذ المشروع داخل المدرسة .
  • تشكيل لجنة مشروع توطين التدريب .
  • توفير المقر المناسب لتدريب المعلمين.
  • تحديد البرامج التدريبية حسب الاحتياج لمنسوبي المدرسة.
  • اعتماد الخطط اللازمة لتدريبهم خلال العام الدراسي.
  • رفع التقارير لإدارة التعليم (التدريب والابتعاث ) عن واقع تفعيل المشروع.

مهام ومسئوليات أخصائي التدريب في مشروع توطين التدريب داخل المدرسة :

  • حضور لقاءات واجتماعات إدارة التدريب والابتعاث.
  • المشاركة في تحديد الاحتياجات التدريبية للمعلمين والطلاب في كافة المجالات التعليمية والتدريبية والتطويرية والبنائية.
  • حضوره كمتدرب  في بعض البرامج التدريبية ومن ثم تدريب معلمي المدرسة عليها.
  • إعداد خطة زمنية داخل المدرسة تتوافق مع الخطة التشغيلية للتدريب ووفق نماذجها.
  • المشاركة في تنفيذ بعض برامج الخطة التدريبية التي تنفذها إدارة التدريب والابتعاث.
  • تنفيذ الدورات التدريبية ورش العمل والمشاغل التربوية والدورات التدريبية داخل المدرسة.
  • التنسيق مع إدارة التدريب والابتعاث  لاستضافة مدربين من مختلف أقسام الإدارة.
  • نشر ثقافة التدريب وأهميته داخل المدرسة.
  • إعداد التقارير الدورية ( نهاية كل فصل ) عن الأعمال المنفذة داخل المدرسة                 ( أداء المعلمين - ورش العمل المنفذة ) موثقة بالصور والاحصائيات.
  • المشاركة  في تنفيذ الدورات التدريبية خارج المحافظة ضمن برامج التدريب المقدمة للمعلمين في مدن إقامتهم.
  • حفظ الملفات والوثائق وترتيبها.

تشكيل لجنة مشروع توطين التدريب في المدرسة:

يتم تشكيل اللجنة من معلمي المدرسة وتتكون من :

  • مدير المدرسة ـ رئيسا.
  • وكيل المدرسة ـ نائبا للرئيس.
  • اخصائي تدريب ـ مقررا .
  • معلم تخصص علمي ـ عضوا.
  • معلم تخصص نظري ـ عضوا.

حيث يتم  عقد اللقاءات الموثقة  لمناقشة تحديد الاحتياج وآلية التنفيذ والتقويم  .

  إجراءات تنفيذ مشروع توطين التدريب في المدرسة:

  • اختيار اخصائي التدريب .
  • تشكيل لجنة مشروع توطين التدريب.
  • تحليل واقع كفايات المعلمين بالمدرسة.
  • تحديد الاحتياجات (مادية ـ بشرية ـ تدريبية)  وفق النموذج المرفق.
  • تحديد أهداف البرامج التدريبية .
  • تصميم وبناء الحقائب التدريبية وفق الاحتياجات التدريبية.
  • تحديد الأساليب والاجراءات  لتنفيذ البرامج التدريبية.
  • إعداد مؤشرات تحقق الأهداف .
  • بناء خطة تدريب داخل المدرسة .
  • ارسال الخطة المقترحة لإدارة التعليم لاعتمادها من صاحب الصلاحية.
  • تدريب المعلمين وفق احتياجهم التدريبي وتوثيق حضورهم وفق النموذج المرفق.
  • تقييم البرنامج التدريبي وفق النموذج المرفق.
  • تسليم المشاركين شهادات (حضور/ تنفيذ) برنامج تدريبي.
  • قياس أثر البرنامج بعد مضي 30 يوما من تنفيذه                                             
  • تقديم التغذية الراجعة عن البرنامج.

أساليب توطين التدريب :

1-يتم استخدام الطرق والأساليب الحديثة في مجال التدريب .

2-يقدم أخصائي التدريب البرامج والدورات التدريبية بشكل فردي أو بطريقة المجموعات على النحو التالي :-

ا)الفردي يتم تقديم البرامج والدورات بشكل فردي لكل معلم على حده وفق فراغ المعلم .

وتكون على هيئة محاضرة  أو ورشة عمل .

ب)المجموعات يتم تقديم البرامج والدورات بشكل جماعي وتكون على هيئة محاضرة أو ورشة عمل

3-الطرق والأساليب المستخدمة :-

ا)الإلقاء المباشر وتشمل المحاضرة والندوة والنقاش الموجه .

ب)الحوار والمناقشات دراسة الحالات والعصف الذهني وتمثيل الأدوار وفرق الحوار .

4-الدراسة :

ا)التقنيات السمعية والبصرية .

ب)المراجع  والكتب والواجبات المنزلية .

بداية العمل في توطين التدريب في المدارس :

الفصل الدراسي الثاني  للعام   1435-1436هـ حيث تمت  تهيئة وتدريب المرشحين  و تمكينهم لتدريب حقيبة واحدة على الأقل خلال الفصل .

بالإضافة لمشاركتهم في برنامج تدريب المعلمين بالقرب من أماكن سكنهم، قبل اجازة نهاية العام . 

وسائل التواصل الاجتماعى
جوال التدريب
اشترك بخدمة ( جوال التدريب ) ليصلك الجديدعبر حفظ الرقم 00966544852512 فى هاتفك وإرسال رسالة واتساب تحتوى كلمة إشترك

جميع الحقوق محفوظة البوابة الالكترونية للتدريب والابتعاث بتعليم الليث